طهران عاصمة السياحة الصحیة في الدول الإسلامية

طهران عاصمة السياحة الصحیة في الدول الإسلامية

ينعقد مؤتمر طهران الصحي الرابع لجذب و ضيافة السياح الصحيين هذا  المؤتمر الدولي الرابع للصحة في الدول الإسلامية ينعقد في الفترة من 17 إلى 19 أكتوبر.

تعد إيران واحدة من أبرز الدول التي لديها من المهنيين الصحيين المهرة في مجالي التشخيص و العلا، حيث تستفيد من مجموعة واسعة من القدرات في مختلف المجالات التشخيصية والعلاجية. يمكن أن تكون المعدات الصحية الحديثة إلى جانب أحدث التقنيات في مجال الطب وطب الأسنان قاعدة جيدة لجذب السياح الصحيين من البلدان المجاورة وحتى الدول الأوروبية والأمريكية.

علاج القلب، الكلى، علاجات زرع الكبد والكلى، طب العيون الحديث والعصري وما يتصل به من جراحات، علاج العقم، جراحة المخ والأعصاب، علاج الخلايا الجذعية، العمليات التجميلية، علاجات الأسنان المتقدمة مع فريق من الخبراء في المستشفيات المعترف بها دوليًا والمعروفة عالميًا  من حيث القدرات السياحة الصحية في إيران.

وقال مسؤول في المؤتمر إن وزارة الصحة والتعليم الطبي ووزارة السياحة شاركت في تنظيمه، وأن أذربيجان وأفغانستان والعراق وتركيا والهند وجنوب إفريقيا وروسيا وصربيا والمجر وقرغيزستان من بين الدول المشاركة.

يعرض المشاركون إنجازاتهم وقدراتهم في مجال الصحة ويشاركون خبراتهم و تجاربهم وأفكارهم لتعزيز اقتصاد السياحة الصحية والتعاون التكنولوجي مع الأعضاء المقيمين للمؤتمر .
وفقًا لمسؤول المؤتمر الإيراني للسياحة الصحية ، فإن إيران  لا تنتمي للدول الإسلامية فقط ، بل أيضًا لجميع الشركات والمؤسسات التي تنوي المشاركة في سوق السياحة الصحية الكبير.
قال وزير السياحة الإيراني في أوائل أغسطس  شكل السياح الصحيين في إيران  نسبة كبيرةفي الدخول ألى البلاد.
وأعلن علي أصغر مونسان إن حوالي 7.8 مليون مواطن أجنبي زاروا إيران (حتى 20 مارس من العام الماضي)، وكان عدد كبير منهم سائحين صحيين".
وفقًا لتصريح مسؤول في وزارة الصحة، استضافت جمهورية إيران الإسلامية رقمًا قياسيًا بلغ حوالي 600000 سائح صحي في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام (21 مارس - 21 يوليو)، أي ما يعادل تقريبًا الرقم في العام السابق.
يقول العديد من الخبراء المحليين إن السياحة الطبية في إيران لها نتائج مفيدةو مربحة 100% لأنها تقدم فوائد كبيرة لمقدمي الرعاية الصحية الدوليين ، وفي الوقت نفسه تقدم خدمات علاجية صحية عالية الجودة.
إيران، كدولة تتمتع ببيئة المواسمو الفصول الأربعة من الشمال إلى الجنوب مع درجات حرارة أقل من الصفر وأربعين درجة في وقت واحد في المناطق الاخرى مع توفرأماكن الإقامة ومرافق التنقل وكذلك الظروف الجوية المناسبة مثل مدن مشهد وشيراز هي مناطق الجذب السياحي الأخرى في إيران. الصناعات اليدوية والمعجنات (الحلويات) والمأكولات و الأطعمةالمحلية، مراكز الإقامة السياحية الجذابة مثل بيوت الضيافة الريفية الساحرة والمجهزة بالشكل الذي يوحي بالثقافة الريفية للسياح هي ميزات أخرى و قدرات تتمتع بها إيران.
و على أساس  لذلك ، فإن طهران  بجامعاتها الطبية الاربعة ، 5 مستشفيات  أو أكثر من 30 ٪ من  كل مستشفيات البلاد ،يمكنهاأن تصبح لوحدها مركزاً للصحة والسياحة في البلاد.
شركة إكسون هي واحدة من شركات السياحة الصحية في إيران، وتستفيد من أكثر الأطباء خبرة وتمتلك مرافق العلاج بالطبيعة والخدمات العلاجية.

 

 

 

المصدر:  www.tehrantimes.com

تاریخ النشر: 2019/10/9
 

2019/10/09