لقاح "مودرنا" فعال بنسبة 95 في المائة تقريبًا ضد فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"

لقاح "مودرنا" فعال بنسبة 95 في المائة تقريبًا ضد فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"

الأخبار السارة لا تأتي فرادة، للمرة الثالثة في أسبوع، أعلن مطوروا لقاح لفيروس كورونا عن نتائج أولية تشير إلى أن لقاحهم فعال للغاية.

يوم الاثنين، أعلنت شركة مودرنا Moderna ومقرها ولاية ماساتشوستس الأمريكية عن نتائج أولية واعدة من تجربة لقاح فيروس كورونا. وذلك بعد أسبوع فقط من أخبار مماثلة من شركتي فايزر وبيونتك  Pfizer و BioNTech.  هذا اللقاح قدم المزيد من الأمل في أنه سيكون هناك طريقة للخروج من الوباء.

وذكرت شركة موديرنا أن لقاحها يمتاز بعمر افتراضي أطول في التبريد وفي درجة حرارة الغرفة عما تم الإبلاغ عنه سابقًا، مما يجعله أسهل في التخزين والاستخدام.

ويقول أنتوني فوسي ، رئيس المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية (NIAID) ، الذي ساعد في دعم الدراسة: "من الواضح أن البيانات تتحدث عن نفسها". "هذه نتيجة إيجابية للغاية." كما يعتقد أنه بحلول أواخر الشهر المقبل، يمكن البدء في تقديم جرعات من أحد اللقاحين أو كليهما للأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بـ SARS-CoV-2 ، الفيروس المسبب لـ COVID-19.

وأضاف ستيفان بانسل المدير التنفيذي لشركة موديرنا في مقابلة مع تلفزيون بلومبرج يوم الاثنين إن "كل صيدلية ومكتب طبيب ومستشفى" لديها القدرة على تخزين اللقاح في ثلاجة عادية. إن ثبات اللقاح في درجات حرارة كهذه سيكون له "تأثير كبير" في القدرة على توزيعه على نطاق واسع.

متى سأحصل عليه؟

تأمل الشركة أن يكون لديها ما يصل إلى مليار جرعة متاحة للاستخدام في جميع أنحاء العالم العام المقبل وتخطط للحصول على الموافقة في بلدان أخرى أيضًا.

 

هل هناك أي آثار جانبية للقاح؟

 

لم يتم الإبلاغ عن مخاوف كبيرة تتعلق بالسلامة ، ولكن لا يوجد شيء آمن بنسبة 100٪ ، بما في ذلك الباراسيتامول.

تم الإبلاغ عن إجهاد قصير الأمد وصداع وألم بعد الحقن لدى بعض المرضى.

وقال البروفيسور بيتر أوبنشو من كلية لندن الإمبراطورية: "هذه التأثيرات هي ما نتوقعه من لقاح فعال ويؤدي إلى استجابة مناعية جيدة"

متى سينتهي كورونا ؟

 

في غضون أسبوع، غيرت النتائج الإيجابية لشركة Pfizer و Moderna وروسيا فرصنا في إنهاء هذا الوباء.

 

قبل النتائج الأولية ، كان الحديث عن لقاح قد يوفر حماية بنسبة 50٪. ولكن الآن تبددت كل هذه الأحاديث - ليس فقط لأن اللقاحات أصبحت ممكنة فحسب - بل لأنها تبدو قوية أيضًا.

 

تثير البيانات حتى الآن الآمال أيضًا في أن اللقاحات الأخرى والتي هي قيد التطوير ستنجح أيضًا، ولكن الآن مع انتهاء أحد التحديات، يبدأ تحدي آخر. ألا وهو الجهد اللوجيستي للتلقيح، الذي سيحصل على بلايين الأشخاص حول العالم هذا هائل جداً.

ادّعى بعض الخبراء أن الحياة طبيعية ستعود بحلول الربيع ، والبعض الآخر قال بحلول الشتاء المقبل، والبعض الآخر لا يزال يعتقد أن هناك رحلة طويلة مع كورونا في المستقبل.

ستعتمد الإجابة على السرعة التي يمكن بها للبلدان أن تضع "حقنة الأمل" هذه في متناول عامة الناس.

 

 الناشر: القسم الطبي في شركة اكسون للسياحة الصحية

تأليف: آفاق اجتماعي

التاريخ: 17/11/2020

 

2020/11/17