زراعة أصابع ليد سيدة ايرانية قُطعت أثناء عملها في مدينة شيراز الإيرانية

زراعة أصابع ليد سيدة ايرانية قُطعت أثناء عملها في مدينة شيراز الإيرانية

قام الجراح الإيراني رادمهر بزراعة أصابع يد امرأة تعرضت للقطع أثناء عملها في إحدى الورشات لإعالة أسرتها في مدينة شيراز الايرانية.

 

وبحسب وكالة الإخبارية فإن جراحي الأعصاب المحيطية والمجهرية قاموا بزراعة أصابع مبتورة ليد سيدة ايرانية في مدينة شيراز.
وقال الدكتور رادمهر إن العملية استغرقت 4 ساعات آملين أن تتكلل بالنجاح.
و تعد إصابات الأصابع من بين الإصابات الأكثر شيوعا في اليدين، مما يشكل تحديات لجراحي اليد. لقد تم قبل ذلك إجراء عملية زرع اليد والقدم في شيراز، و حققت نجاحًا بنسبة 90٪. وتعد هذه الجراحة واحدة من جراحات العظام الحديثة والحساسة في جميع أنحاء العالم حيث تشارك تخصصات جراحة الأعصاب والمحيطية والجراحة المجهرية في العملية.

و عملية زرع اليد من العمليات المعقدة والنادرة، فهي تحتاج إلى وقت أكثر من العمليات الجراحية الشائعة الأخرى. ويتم إجراؤها على ستة مراحل، التنظيف وغسل المنطقة، زراعة الجلد والأعصاب ومن ثم استعادة العضلات.

الوقت الذهبي لتطعيم الإصبع حوالي ساعتين للذراع والساق ويجب أن يوضع العضو المقطوع على مزيج من الماء والجليد وينقل إلى المستشفى.


وأضاف أخصائي جراحة اليد أنه إذا تم تجميد العضو المبتور في الثلاجة، فلا يمكن زرعه.


لقد قطع إصبع هذه المرأة بواسطة ساطور حاد أثناء غملها في ورشة لتقطيع الخضروات في مدينة شيراز الصناعية.


وتستفيد إيران من جراحي عظام مشهورين ذوي خبرة، يقدمون خدماتهم في الوقاية والتشخيص والعلاج من اضطرابات العظام والمفاصل والأربطة والأوتار والعضلات. ويتخصص بعض أطباء العظام بمناطق معينة من الجهاز الحركي العظمي، بينما يتخصص آخرون بجراحة العظام العامة. نرحب بكم في شركة بردیس سلامة إكسون  لمساعدتكم على الحصول على علاجات حديثة وفق أفضل التقنيات في مجال الجراحة العظمية في المشافي الإيرانية ذات المستوى العالمي.
 

 

 

نشر: مرکز إكسون الطبي
تاریخ النشر:
2019/11/11

2019/11/11