كل شيء عن شد الوجه بالخيوط

كل شيء عن شد الوجه بالخيوط

معظمنا، بعد سن الثلاثين، نشهد تغيرات تدريجية في بشرتنا، وخاصة في الوجه. مع تقدم العمرفإن بشرتنا، تفقد القدرة على بناء الكولاجين، وهذا التغيير هو بداية ترهل الجلد و ظهور التجاعيد، وفي نهاية المطاف قلقنا من بروز علائم الشيخوخة. خيوط الرفع و شد الوجه بالخيوط هي واحدة من أحدث الأساليب في العلوم الطبية والتجميلية التي تستخدم لمنع ترهل وإزالة التجاعيد من البشرة لتجديد شبابها وهناك  العديد من المعجبين بهذه الطريقة.
شد الوجه بالخيوط، طريقة مبتكرة وآمنة تقلل من ترهل الوجه تجعده دون جراحة. تتم عملية رفع الوجه بواسطة خيوط قابلة للسحب تمامًا بواسطة الخطافات والأشكال الداعمة، مما يحافظ على أنسجة الوجه والجسم في حالة آمنة ومستقرة. لا تحل هذه الخيوط محل الجراحة تمامًا، ولكنها بديل جيد للأشخاص الذين لديهم ترهل قليل أو على الرغم من الترهل الكثيل و التجاعيد لا يريدون الخضوع لعملية جراحية.


مميزات شد الوجه بالخيوط
•    يمكن أن تقضي على آثار الشيخوخة ، والتي يمكن أن تضعف أنسجة الوجه وكذلك تسبب التجاعيد والترهلات السيئة و الموذية على الجلد.
•    يعتبر حلاً بسيطًا للأشخاص الذين يعانون من التجاعيد أو ترهل  البشرة.
•     لا يتطلب إعدادًا خاصًا ورعاية خاصة.
•     آثار العلاج واضحة على الفور.
•     تظل آثار العلاج طويلة الأمد نسبيًا.
•     لا تترك أي ضرر أو إصابة على الجلد.
•    إذا لزم الأمر، يمكن أن يتم شد الوجه والجسم بعد أشهر أو سنوات من الرفع في نفس المكان أو في أي مكان آخر.

من ناحية عملية، يمكن شد معظم أجزاء الوجه بواسطة الخيوط. في الجبهة تتم عملية الرفع للتجاعيد والحواجب. بالطبع، هذا ينطبق على أولئك الذين لا يريدون استخدام البوتوكس. يستخدم أيضًا في منطقة العين للتجاعيد المتفرعة و الدقيقة تحت العينين. أما أبرز عمليات الشد بالخيوط هي شد الخدين، بالإضافة إلى خطوط الفك والذقن فإنها مفيدة و تقضي على التجاعيد.
رفع الخيوط بسبب أنها تقع تحت طبقات الجلد فإنها تسبب التهابًا خفيفًا بعد عملية الشد ويختفي تمامًا بمرور الوقت وأثناء فترة العلاج. و تجدر الإشارة إلى أن الالتهاب الناجم عن زيادة تدفق الدم إلى المنطقة المعنية في البداية له تأثير إيجابي لأن زيادة تدفق الدم إلى المنطقة المحفزة من الجلد يساهم في زيادة إنتاج الكولاجين.

 


الخيوط المستعملة في شد الوجه بالخيوط
الخيوط الذهبية، خيوط PDO والخيوط الشائكة هي الخيوط الأكثر استخدامًا والتي تكون قابلة للجذب تمامًا وهي طريقة آمنة جداً. الخيوط الذهبية الاقل اعراضاً، و الذين لديهم بشرة أكثر متانة هم أكثر الاشخاص الملائمين لهذه العملية، لكن بهذه الطريقة قد يشعر المريض بالأقماع القاسية في محل الشد، وهو قابل للجذب تمامًا. يتم استخدام الخيوط المعقودة لخطوط التجهم والضحك واستخدامها في الوجه يسبب القليل من الألم والإنزعاج.


كم يستغرق شد الوجه بالخيوط و ما تأثير ذلك؟
يتم إجراء الشد تحت التخدير الموضعي ويستغرق حوالي 30 إلى 45 دقيقة. تستغرق عملية التحلل و الجذب الكامل للخيوط يستغرق حوالي 6 أشهر. ومع ذلك، خلال هذه الفترة يفرز الجسم مستوى من الكولاجين والألياف المرنة حول الخيوط ، وتستغرق هذه العملية حوالي 12 إلى 16 شهراً.


كم من الوقت ستبقى آثار شد الوجه بالخيوط؟
ثلاثون في المئة من آثار شد الوجه لاخيوط تبدو واضحة و مرئية في الأيام القليلة الأولى، والباقي من الآثار تتضح بعد أربعة أشهر من إستقرار خيوط الشد في محلها. تعتمد تأثيرات هذه الخيوط على نوع الخيوط وطريقة العمل وعدد الخيوط المستخدمة ويمكن أن تستمر أثارها من سنة إلى خمس سنوات.
الخطوات المتبعة بعد إجراء الشد بالخيوط.
•    الإبتعاد عن ضغط الوجه
•    عدم إستعمال مستحضرات المكياج لمدة 3 أيام
•    الابتعاد عن تناول المشروبات الساخنة


الأثار الجانبة للشد بالخيوط
لا توجد جروح ولا قطب  في هذه الطريقة لذلك لا توجد ندب او جروج ناجمة عنها. خيوط PDO ليست خطيرة وليس لها أي آثار جانبية على الجسم. يمكن أن تسبب خيوط الشد علامات حمراء وتورم وكدمات ناتجة عن الحقن. ومع ذلك، قد يستجيب مختلف الأشخاص للعلاجات بأشكال مختلفة. تختفي هذه الآثار الجانبية في غضون بضعة أيام.

 

 

 

نشر: مركز إكسون الصحي

تاریخ النشر: 2019/9/16

2019/09/16